علاج تجريبي يثبت فعاليته لدى 75% من مرضى السرطان!

تفاعل أكثر من 75% من المرضى الذين يعانون من أنواع متعددة من السرطان، بطريقة إيجابية مع علاج جديد وهو عقار لا يستهدف المواقع التي ينتشر فيها الورم السرطاني، بل يتفاعل مع الخلل الجيني الموروث الذي يؤدي إلى نمو السرطان. وفي حال حظي هذا العقار بموافقة لاستخدامه على نطاق أوسع، قد يساهم في علاج الآلاف من المرضى حول العالم. طور باحثون علاجا أكثر دقة لمرض السرطان، أثبت فعاليته لدى 75 % من المرضى. هذا العقار نال تنويها سنة 2016 من وكالة الأغذية والأدوية الأمريكية التي وصفته بالإنجاز الكبير. وتراوحت أعمار المرضى الـ55 الذين شاركوا في التجربة الممتدة من 2015 إلى 2017، بين أربعة أشهر و76 عاما. وكانوا يعانون إما من سرطانات في مراحل متقدمة محصورة في موقع معين أو من أورام منتشرة في أعضاء متعددة من الجسم. وتفاعل 75 % من المرضى إيجابا مع هذا العلاج منذ أول شهرين من البدء بالخضوع له. وجرى تحليل أولي لهذه التجربة خلال مؤتمر مهم حول السرطان نظم في الولايات المتحدة في حزيران 2017. وفي حال حظي هذا العقار بموافقة لاستخدامه على نطاق أوسع، قد يساهم في علاج الآلاف من مرضى السرطان في أنحاء العالم أجمع.