افتتاح أول مدرسة للحمير!


افتتحت أول مدرسة وطنية للحمير في جنوب فرنسا الغربي، والتي يأتيها الفرنسيون من كل مناطق البلاد.أن المدرسة تدرب الناس على طرق استخدام الحمير في الأنشطة التي يتم تعاطيها في البساتين المخصصة لإنتاج مواد الزراعة العضوية وشبه العضوية. وتم وضع لافتة أمام مبنى خلفه بستان جنوب فرنسا كتب عليها "هنا المدرسة الوطنية للحمير المتخصصة في زراعات البستان". تعمل المدرسة الفريدة من نوعها في فرنسا، على تدريب كل الذين يرغبون في إطلاق مشاريع زراعية حسب نظام الإنتاج العضوي أو شبه العضوي، على طرق استخدام الحمير في هذا الشأن. وتتنوع الأنشطة ما بين حرثُ أتربة هذه البساتين بواسطة آلات تجرها الحمير، أو نقل المحاصيل منها إلى المستودعات.