الحكم على شيرين عبد الوهاب يوم 27 شباط

قرّرت محكمة جنح المقطم المنعقدة يوم الثلاثاء  30 كانون الثاني، تأجيل محاكمة المطربة شيرين عبد الوهاب، بتهمة الإساءة للدولة وتكدير السلم العام، في واقعة "بلهارسيا النيل"، لجلسة 27 فبراير للنطق بالحكم.وكان المحامي هاني جاد، قد أقام جنحة مباشرة، اختصم فيها كل من الفنانة شيرين عبد الوهاب، ونقابة المهن الموسيقية، بسبب فيديو "البلهارسيا”" الشهير، حين مازحت الفنانة إحدى الحاضرات في حفلها بعد طلبها سماع أغنية "ماشربتش من نيلها”، قائلة: "هيجيلك بلهارسيا"، مستنداً إلى أنّه في الوقت الذي تسعى فيه الدولة لتنشيط السياحة، تهكّمت شيرين بأسلوب فظ على بلدها، ما يعني إهانتها للدولة المصرية.وطالب مقيم الدعوى بتطبيق نص المادة 102 مكررأ من قانون العقوبات والمضافة بموجب القانون رقم 122 لسنة 1957 والتي عدّلت بقانون رقم 34 لسنة 70، مؤكداً أنّ الجرائم التي ارتكبتها شيرين توافر فيها الركنان المادي والمعنوي، وطالب بتوقيع أقصى عقوبة عليها، وإلزامها بدفع مبلغ 10 آلاف جنيه وواحد على سبيل التعويض المدني المؤقت.