ذهب لزيارة قريبه في المشفى فابتلعه جهاز التصوير المغناطيسي عن طريق الخطأ ومات..!

لقي رجل هندي مصرعه، بعدما سحبه جهاز تصوير طبي بالرنين المغناطيسي، أثناء زيارة أجراها لأحد أقاربه بمستشفى في مدينة مومباي الهندية. وقال المتحدث باسم شرطة مومباي، لوكالة الأنباء الفرنسية: "لقد ألقينا القبض على طبيب وموظف آخر أصغر، بموجب المادة 304 من قانون العقوبات الهندي، للتسبب في القتل بسبب الإهمال". وقد وقع الحادث في مستشفى ناير، بالعاصمة المالية للبلاد، ليلة السبت 27 يناير/كانون الثاني. وذكرت الشرطة أن التقارير الأولية ترجّح أن الرجل قد توفّي نتيجة استنشاق الأكسجين السائل المتسرّب من الأسطوانة، حيث يُعتقد أنها قد تضرّرت بعدما اصطدمت بالجهاز. وفي حديث للوكالة الفرنسية، قال راميس بهارمال، عميد المستشفى، إن تحقيقاً قد بدأ للتعرّف على السبب الدقيق للوفاة، وأضاف أنه قد تم تسليم مقاطع صوّرتها كاميرات المُراقبة إلى الشرطة. وأشار عمّ الضحية إلى أن الموظف الصغير قد طلب من مارو حمل أسطوانة الأكسجين، وأكد له أن الجهاز مُطفأ.