شاكيرا بين مالوما والسّجن!

تواجه المغنية الكولومبية من أصول لبنانية شاكيرا Shakira، عقوبة السجن لمدة سنتين، بعد أن اتهمتها مصلحة الضرائب في إسبانيا بالتحايل، لعدم دفع التزاماتها المادية.
وبحسب موقع Le Figaro الفرنسي، فإن شاكيرا، التي اضطرت إلى تأجيل جولتها الأوروبية والأمريكية على خلفية المشاكل الطبية التي تعاني منها والمتعلقة بحبالها الصوتية، غارقة في جملة من المتاعب.وقد طلبت مصلحة الضرائب الإسبانية منها، أن تقدم كشفاً عن حساباتها الضريبية، في الفترة ما بين سنة 2011 و2014.
ووفقاً لمصلحة الضرائب، أعلنت شاكيرا نفسها ملتزمة ضريبياً، بحكم إقامتها في إسبانيا منذ سنة 2015، في حين أنه كان عليها أن تفعل ذلك قبل أربع سنوات من ذلك التاريخ، نظراً للعلاقة التي تربطها بجيرارد بيكيه.
يذكر أنه، وبحسب القوانين الإسبانية، فإن البقاء أكثر من 183 يوماً في السنة في البلاد، يحتّم على دافعي الضرائب تسديد ضرائب على الدخل في إسبانيا، بما في ذلك جميع المداخيل في بقية دول العالم.من جهة أخرى لا تزال أغنية "Trap" التي جمعت النجمة الكولومبية العالمية شاكيرا بالنجم العالمي مالوما تحصد النجاحات الكبيرة منذ طرحه كليبها قبل يوم واحد، حيث حصد كليب العمل أكثر من ستة ملايين مشاهدة خلال الساعات الماضية."Trap" أغنية ديو جمعت شاكيرا بمالوما، وهي من ألبومها الأخير "EL Dorado".ويلقى كليب الأغنية الكثير من النجاحات والتفاعل الكبير على مواقع التواصل الإجتماعي خاصة أن العمل كان ينتظره عشاق شاكيرا ومالوما.يذكر أن شاكيرا لاحقتها الشائعات في الآونة الاخيرة حيث تطرقت لانتهاء علاقتها مع حبيبها لاعب كرة القدم ونجم برشلونة جيرارد بيكيه، لكن شاكيرا نفت كل تلك الشائعات.