60 عمليّة جراحيّة ليصل إلى هذه النّتيجة

بعد أنْ تشبه روديغو ألفيس بالدمية "كين" وأصبح نسخة طبق الأصل منها، يأتي اليوم ليزيل أضلاعه كي يرتدي البليزر الذي لم يعد على مقاسه، ولكي يرتديه مرة أخرى كان عليه أن ينقص من مقاس خصره.ويظهر روديغو في الصور وهو يرتدي بنطلونا ورديا وجاكيتا أبيض اللون، على قميص أسود به مشد الخصر ليساعده على تقليص حجم الخصر، ويظهر في صورة وقد أمسك مرطباناً زجاجياً تظهر به أضلاعه الأربعة.وكان روديغو قد قرر اعتزال عمليات التجميل للأبد أثناء اعتقاله في دبي العام الماضي، وبعد تردد أنباء عن احتمالية فقدانه لأنفه، حيث أنفق أكثر من نصف مليون دولار على عمليات التجميل.ونقلت صحيفة ديلي ميل البريطانية حديث لروديغو، قال فيه: "عندما جئت إلى المملكة المتحدة أردت تغيير حياتي، لكنني أنصح الشباب بعدم فعل ما أقدمت عليه، فقد أجريت 60 عملية تجميلية لأصل لهذا الشكل، وقد أحتاج لـ10 عمليات أخرى وهو ليس بالأمر الهين".