بعد وفاته بعامين.. راهب بوذي يبتسم ويفاجئ الجميع!

فاجأ راهب بوذى الكثيرين بابتسامته بعد استخراج جثته من مكانها.واستخرجت جثة الراهب البوذي الكمبودي "لوانج فور بيان" بعد عامين من وفاته لتبديل ملابسه في تايلاند حيث عاش طوال حياته، واستسلم لمرضه بمستشفى في العاصمة بانكوك، عن عمر 92 عاما. جاء ذلك وفقا لما نشرته صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.وتم الاحتفاظ بجثة الراهب داخل تابوت بالمعبد التايلاندى، حيث كان يؤدي خدمته وظهر وكأنه يبتسم بعد وفاته، ويذكر أن أتباعه سيصلون من أجله حتى إعادته إلى مثواه اليوم الـ 100 بعد الوفاة.