زوجة سعيد الماروق تخرج عن صمتها: من حارب الرض لن تقوى عليه دعوى!

بعد توقيف المخرج سعيد الماروق في مطار Prague من قبل الإنتربول الدولي، خرجت زوجته السيدة جيهان الماروق عن صمتها وأوضحت في تعليق نشرته عبر حسابها الخاص على "فايسوك" ما حصل مع زوجها وأسباب توقيفه. وكتبت جيهان: "أنا جيهان الماروق زوجة المُخرج سعيد الماروق الفنان المُبدع المُحارب والايجابي دائما وصاحب مقولة "لو بعض من على الارض ملائكة ما استباحها الشياطين". عنده دعوى عم يتابعها بلبنان... الانتربول انعمل بطريقة غير شرعية بإقامة نفس الدعوى ببلد آخر وحصلنا على قرار بسبق الادّعاء والتغى الانتربول... بس يبدو إنه في ناس ما عم تفهم انه سعيد ورآه بلد بحاله!!! وهلناس بدّمها الأذى والكره!!! لتحاول وتحاول بس كمان راح تكون النتيجة الفشل لانه ما يُبنى عالباطل فهو باطل. المُدّعية اللي مش مُهم ذكِر إسمها للشهرة!!! ما عم تحضر لأسباب أمنية وإقامة جبرية في الإمارات كما عٌلِم (الله واعلم شو عاملة). اما الدّعوى فما زالت قائمة في لُبنان بلد المواطن اللبناني!!!! اللي لبنان وَحدُه بحاسبُه وببرأُه ومش مِتخبي ورء إصبعُه. لبنان قادر يجيبه وراح بجيبه كلّنا ثقة بدّولتنا المستقلّة... وثقة بالمحامية سناء علم الدين والمحامية الدولّية ميرنا ملاّك والمحامي رائد حمدان والمحامي كامل صفا. وسعيد راح يرجع ورافع راسُه ببلدُه... زوجي المُبدع سعيد الماروق لا ينكسر من تحدّى أبشع حالات المرض من شجّع بعض الأقوياء لتحدّي السرطان هو بَطل!!! فكيف لا َينصُرُه الله على مرضى سرطان النفوس أفتخِر وأفتخِر وأفتخِر انا جيهان سعيد الماروق