توفّيت بسبب شاحن هاتفها

توفّيت سيدة فرنسية حامل (21 عاماً) في منزلها ، بسبب شاحن هاتفها. وفي التفاصيل، فقد وجد رجلٌ فرنسي زوجته الحامل، فاقدةً للوعي ومغمورة بالمياه في حمام منزلهما، ليلة رأس السنة، فنقلها فوراً الى المستشفى، حيث تبيّن أنّها فارقت الحياة. وأظهرت التحقيقات الأولية أنّ السيدة توفّيت قبل أسبوعين من وضع طفلها، بعد تعرّضها لسكتة قلبية إثر صاعقة كهربائية قيل إنّها ناتجة عن شحن هاتفها في الحمام، على أن تستكمل التحقيقات في وقتٍ لاحق