"العمر مشوار" يودّع العام مع مجموعة من المشاهير وبين التقييم والأمل...

 

لمناسبة بداية السّنة الجديدة حلقة خاصّة من "العمر مشوار" أطلقها الدّكتور عماد عبيد على إذاعة لبنان الثقافة وبدل الضّيف استقبل ضيوفًا قيّموا وعيّدوا المستمعين وودّعوا الـ 2017 واستقبلوا الـ 2018... فنّانون، إعلاميّون، ممثّلون تواصلوا مع المستمعين:

-       الممثّل أسعد رشدان قال: كُرّمت في العام الماضي ولكني أنتظرأن تعمّ الثقافة في لبنان من 2002 وحتى  الـ 2017 لم نعرف سوى الصدمات، أشعر دائمًا أنّي أجنبيٌّ يعيش في لبنان، من40 سنة ونحن نعيش في الكذب ولكن رغم ذلك سأبقى في لبنان وسيعود أولادي إلى أحضان بلدهم الأمّ. مهنيًّا: عام 2016 لعبت دور الأب وأعد المستمعين بدورين جديدين في العام الجديد من خلال "سكت الورق" و"أصحاب 3" حيث سأجسّد دور الرجل الستّيني الذي يجهل.

-        الإعلامي بسّام بو زيد: في الـ 2017 تمّ تحرير السلسلة الشرقيّة في معركة "فجر الجرود"، التخبّط ما زال مستمرًا وهناك البعض يظنّون أنفسهم "قدّيسين" لا يتقبّلون رأي الآخر. وعن زميله الإعلامي مارسال غانم قال: لا أقبل المسّ بأيّ إعلامي معروف بمصداقيّته، وكونه رئيس نادي الصحافة افاد بأنّهم اصدروا بيانًا بعدم المساس بحريّة الإعلام. وختم وقال العام الماضي كان خيرًا على الصّعيد الشّخصي وأمل أن تحمل الـ 2018 كلّ السلام والخير وتمنّى أن تُجرى الانتخابات كما يجب بكلّ نزاهة وشفافيّة. وعندما سأله د. عماد إن كان سيكون له برنامجه الخاصّ على شاشة الـ LBC غير "نهاركم سعيد" أجاب: هناك "كلام النّاس" النّاجح ولا تحمل المحطّة برنامجين لذلك أنا مكتفٍ بما اقدّمه.

-       الفنّان إيلي أيّوب عيّد المستمعين على طريقته الخاصّة وتمنّى الصحّة وراحة البال وطلب من الدّولة اللبنانيّة الكهرباء والمياه لأنّ علينا كمواطنين أن نطالب ونطالب واضاف بدأنا نتنفّس حريّة في عهد الرّئيس ميشال عون.

-       الكاتبة كلوديا مرشليان عايدت وقالت: طالما نحن على قيد الحياة ونتنفّس نحن بخير هكذا كان يقول العجزة وأنا اليوم أوافقهم، فنحن محاطون بالحروب والشهداء لذلك نعمة الحياة نعمة في منطقتنا وايّامنا. عمليًّا: تنتظر كلوديا عرض "ثورة الفلاّحين" في العام الجديد بعد أن عُرض لها خلال العام الماضي أعمالاً ناجحة. وعن صداقتها مع الكاتبة كارين رزقالله علّقت كلوديا وقالت: هذه الصداقة تنبع من رؤيتي وبحثي عن "الانسان" كارين إنسانة طيّبة ولا منافسة شرسة بالعكي ففي الاتّحاد قوّة.

-       الفنّان نقولا أسطا: الحمدلله، رغم كلّ الظّروف ما زال لدينا أمل، مررنا بأمور صعبة ولكن يبقى لبنان أكثر من بلد "هو رسالة"... تمنّى نقولا على البلديّات أن تقوم بأمور انمائيّة وتكون بمثابة "حكومة ظلّ" كما وعد المستمعين بألبوم جديد مع بداية العام الجديد سيتضمّن 16 أغنية منها التي طرحها على طريقة السينغل ومنها الجديدة.

-       الفنّان جورج خبّاز: كان متفائلاً وذكر الأمور الجيّدة التي حصلت معه في العام الماضي: على الصعيد الوطني: التحرّر من الارهاب، بوادر خير على الصعيد الأمني رغم الحزن الذي عرفه اللبنانيّون مع خبر استشهاد العسكريين المخطوفين. وعلى الصعيد الشخصي يقول جورج: عام 2017 كان مليئًا بالانجازات الفنيّة والمثمرة (نجاح مسرحيّة "بالكواليس"، مشاركته في بيروت عاصمة ثقافية / سبق الخيل، إهدنيّات ومهرجان السينما، مشاركته في الـ UNESCO مع فؤاد نعيم، إطلاق مسرحيّة "إلاّ إذا" المستمرّة حتّى 8 أيّار 2018) وعن تحضيراته للعام الجديد يقول: هناك فيلم "الواوي" مع أمين درّة وتحويل مسرحيّة "إلاّ إذا" إلى مسرحيّة موسيقيّة في أحد المهرجانات الكبيرة. وعندما سأله د. عماد إن كان سيكون عريس 2018 ضحك جورج وقال: "انشالله".

-       الممثّل عبدو شاهين عيّد المستمعين بحلول العام الجديد وقال: العام الماضي كان الأفضل والأنجح على الصعيد الشّخصي رغم خسارتي لشخصين من أفراد عائلتي فمشاركتي بمسلسل "الهيبة" منحني شهرة محليّة وعربيّة وأعد المستمعين بالعودة بـ "الهيبة2" فشاهين سيعود (لم يمت) ووعد أيضًا بفيلم لبناني مع شركة الصبّاح بطولة داليدا خليل وبديع أبو شقرا وإخراج ليال راجحة.

-       الفنّان هاني العمري قال: لن أرى إلاّ الإيجابيّة أنا مؤمن وملتزم ولديّ قناعة بما يحصل معي، عام 2017 استقبلته وأودّعه بفرح واستقبل الـ 2018 بايماني... ووعد المستمعين بهديّة مع بداية العام الجديد وهي أغنية جديدة بعنوان "صحتك بالدني".

-       الإعلاميّة هلا المرّ تحدّثت عن حياتها الخاصّة واعتبرت أنّ أفضل ما حدث معها عام 2017 هو زواجها الكنسي أمّا عن إحصاءات العام الماضي فنيًّا فاعتبرت أنّ وائل كفوري ونجوى كرم كانا الأفضل من حيث مجموع الحفلات، هيفا بطلة عام 2017 وشيرين عبد الوهاب وسعد لمجرّد نجما العام عربيًّا رغم الإعتقال والمنع، دراميًّا: "الهيبة" و"وين كنتي" بجزئه الثاني كانا الأكثر مشاهدةً خلال شهر رمضان واليوم "الحبّ الحقيقي" وصلت نسبة مشاهدته إلى الـ 17% مقارنةً مع "محرومين" الذي حصد نسبة 3% فقط. في البرامج التلفزيونيّة: "آبلة فاهيتا" عربيًّا كان الأفضل و"لهون وبس" محليًّا" أمّا أفضل شاشة تلفزيونيّة فاعتبرت أنّ الـ LBC هي الأفضل.

-       الفنّان هشام الحاج دعا إلى التّفاؤل في العام الجديد وعلى الصعيد الفنّي اعتبر أنّ الـ 2017 كانت لا بأس إذ أصدر فيها "سحرك مجنون" و"أنتِ وأنا" وأحيا العديد من الحفلات ووعد المستمعين بعملٍ جديد وكليب سيجول فيه 6 دول تحت إخراج زياد خوري الكلمات لبسّام إبراهيم واللّحن لوسام الأمير وستحمل عنوان "ما يقدّر الله".

-       المقدّم ميشال قزّي إعتبر أنّ عودته إلى الشاشة كانت موفّقة في العام الماضي من خلال الـ LBC ووعد بموسم جديد من "أمّي أقوى من أمّك" ووجّه تحيّة إلى الشيف أنطوان عرّاب البرنامج والصداقة التي تجمع بينهما منذ تواجدهما في "ديو المشاهير".

-       الفنّان ربيع بارود تحدّث عن العام الماضي وقال رغم أنّي أفضّل أن تبقى حياتي الخاصّة بعيدًا عن الإعلام ولكن زواجي كان أفضل ما حصل لي خلال العام الماضي وتوّجت نجاحاتي بألبوم "وجع القلب" ونجاح "تأبيد" ووعد بعدد من الكليبات في العام الجديد وإصدار أغنية "مش كلمة بالتمّ" كما تمنّى الخير لكلّ المستمعين.

-الممثّلة باميلا الكيك تحدّثت وضحكت وعايدت المستمعين وعندما بارك لها د. عماد بنجاح "الحبّ الحقيقي" قالت باميلا: كلّ واحد بياخد حقّو بوقتو، حلو تكون من الأوائل... واضافت: أنا ممنونة من النتائج وعن عام 2017 قالت: كانت قاسية لأنّني مثّلت "الحبّ الحقيقي" ودور المتوحّدة في فيلم "بالصدفة" أتعبني وأمتعني... وتمنّت الصحّة وراحة البال للجميع.