وفاة الرجل الذي أنقذ العالم من حرب نووية

نشرت صحف روسية قصة الضابط السوفيتي السابق، Stanislas Petrov، الذي انقذ العالم من حرب نووية بين الولايات المتحدة والاتحاد السوفيتي أثناء الحرب الباردة. وفي تفاصيل القصة، ان Petrov كان يخدم في مركز الإنذار المبكر السوفيتي في العام 1983 عندما أطلقت أجهزة الكمبيوتر في المركز إنذارا كاذبا عن رصد إطلاق صواريخ أميركية، إلا أن Petrov اتخذ قرارا على مسؤوليته الشخصية بأن ما حدث هو مجرد إنذار كاذب، ولم يبلغ به رؤساءه، وقد حال الإجراء الذي اتخذه في ذلك الوقت، والذي أُعلن عنه بعد اعوام عدة، دون نشوب حرب نووية محتملة.   ورغم أن التدريب الذي تلقاه Petrov كان يملي عليه أن يبلغ القادة في الجيش السوفيتي على الفور، أجرى Petrov اتصالا بمقر القوات المسلحة وأبلغ عن عطل في نظام الإنذار المبكر. وتوفي العسكري السوفيتي السابق في منزله في أيار المنصرم، عن عمر يناهز 77، لكن وفاته لم تعلن إلا امس الاثنين.