هذا هو الفيروس الأكثر فتكا في تاريخ البشرية.. ليس الايدز ولا الملاريا

أن القاتل الأساسي للإنسان ليس فيروس الإيدز أو فيروس داء الكلب أو الملاريا، القاتل الرئيسي هو فيروس التهاب الكبد C، ويقتل سنويا أكثر من 1.3 مليون شخص. وعلق رئيس التحالف العالمي لمكافحة التهاب الكبد، هذه الحقائق تغضبنا، لكننا لم نتفاجأ أن فيروس التهاب الكبد مميت أكثر من فيروس نقص المناعة البشرية والملاريا والسل. وترتبط الخطورة العالية للفيروس بعدم إلقاء النظر إلى أهمية مكافحة التهاب الكبد، ولم يكن من الوظائف الأساسية لسياسة الدول الرائدة في العالم وأيضا لا توجد نظم عالمية لتمويل مثل هذه المشاريع. وتنشر منظمة الصحة العالمية وغيرها من الخدمات الصحية التابعة للأمم المتحدة كل عام تقارير حول ما هي الأمراض والمشاكل الصحية التي تشكل خطرا على البشرية حاليا وكم سنوات الحياة التي تهدرها. وتعد التقارير بمثابة نوع من التوجيه لهيئات الأمم المتحدة السياسية والخدمات الصحية في مختلف البلدان. وتبلغ حصة الإصابات في المتوسط نحو 19.4 في المائة من الوفيات على مر السنين، ويزداد عددها الإجمالي تدريجيا. وربط العلماء ذلك بتدهور المعايير الصحية والزيادة الحادة في عدد السكان في البلدان النامية. ويكمن سبب خطورة فيروس التهاب الكبد في أن عدد الوفيات الناجمة عنه لم تنخفض في السنوات الأخيرة، كما حدث مع فيروس نقص المناعة البشرية (الإيدز) والسل والملاريا، ولكن ارتفع بنسبة 22٪.