اللقاء الأخير مع الأستاذ يوسف الحويّك

استُقبل جثمان الإعلامي ورئيس نادي الصحافة السابق الأستاذ يوسف الحويك في بلدة حلتا البترونية بقرع أجراس الكنيسة حزنا وبنثر الأرز والورد على الجثمان، الذي حمله أبناء بلدته ورفاقه في نادي الصحافة على الأكف، ورافق الموكب من مستشفى تنورين عائلة الراحل، النائب بطرس حرب وعقيلته مارلين ورئيس نادي الصحافة بسام ابو زيد. ويترأس صلاة الجنازة، راعي أبرشية البترون المارونية المطران منير خير الله بمشاركة وزير الاعلام ملحم الرياشي في المأتم ممثلا كلا من رئيس الجمهورية العماد ميشال عون ورئيسي مجلس النواب نبيه بري والحكومة سعد الحريري. وعلى طول الطريق المؤدي الى حلتا، رفعت لافتات تحيي مسيرة الحويك تحمل توقيع أصدقاء بطرس حرب، وقد أرسل رؤساء احزاب التيار الوطني الحر والقوات اللبنانية والكتائب أكاليل ورد كذلك نقابة المحررين ونادي الصحافة ونقابة الصحافة وفاعليات ونقابات عديدة.  وكان الحويك قد سقط ليل الجمعة قرب منزله أثناء عمله في الحديقة وتعرض لضربة قوية على رأسه أدت إلى وفاته في مستشفى تنورين الحكومي.