بعد الجزائر سعد رمضان يتابع نجاحاته في لبنان

عاد النجم سعد رمضان الى لبنان بعد سلسلة نجاحات سجلها ضمن مهرجانات الجزائر ، حيث احيا مجموعة من الحفلات في  مناطق مختلفة هناك وهي:  وهران، جميلة، قسنطينة وجزائر العاصمه.وكان لوقع " ما زال ما زال" و " ويش تسوى الدنيا بلا بيك" وقعهما الخاص لدى الجمهور الجزائري بالاضافة الى اغنيته الخاصة " عم نام عالواقف" اللاتي رددها معه الجمهور  دون توقف.وكانت بلدة " لحفد"  اولى محطاته في لبنان بعد الجزائر ، في الثامن والعشرين من الشهر الجاري، حيث اضاف نجاحاً جديداً الى موسمه الصيفي، على ان يلتقي جمهوره في لبنان من جديد في ثلاث مهرجانات مختلفة.اولها في بلدة " ميمس " في منطقة حاصبيا في الخامس من شهر آب المقبل، يليها حفله في بشري ضمن مهرجان" قنات " في الثاني عشر من شهر آب ايضا،  وفي بلدة كفرنبرخ الشوف في الرابع عشر منه