معين شريف يفتتح مهرجانات “كاسكادا” بتحية للجيش اللبناني

ألهب مطرب الجيلين معين شريف جمهور مهرجان “كاسكادا” في تعنايل (شرق لبنان) الذي افتتحه ليل السبت – الأحد، بحفلة تاريخية خصوصاً أنها أتت في الوقت الذي يخوض فيه الجيش اللبناني معارك قوية ضد المجموعات الارهابية في عرسال التي تبعد أقل من ساعة عن مكان المهرجان الذي ارتاده جمهور عريض من مختلف المناطق اللبنانية، معظمه من البقاع والمناطق المحيطة بعرسال أيضاً. وفي وقت كانت مدافع الجيش تدكّ عناصر “داعش” و”جبهة النصرة”، تأهب صاحب الصوت القوي الأجشّ ليغني مقاطع من أغنية “بحبك يا جيش” للمرة الأولى، حيث وقف الجمهور مصفقاً احتراماً للفنان ومبادرته واحتراماً لجيش بلاده الأبيّ. وكانت الأغنية مفاجأة السهرة التي غنى فيها سلطان الطرب الأصيل أغنيات من ألبومه الجديد “قطعلي قلبي صوتك” إضافة الى مجموعة من ألبوماته القديمة مثل “قلبك طيّب” و”يا أهل الخير” و”رجوعك” و”نصيبي”. لكن الجمهور لم يرضَ أن يترك المكان من دون أن يغني “أبو علي” أغنيته الجديدة “الله كريم” من كلمات الشاعر منير أبو عساف وألحان وتوزيع بلال الزين وتسجيل استديو فيليب طعمة وانتشرت عبر الإذاعات اللبنانية والعربية أخيراً ولاقت رواجاً واسعاً عبر تطبيق “أنغامي” وحققت نجاحاً كبيراً مع أكثر من 200 الف استماع. ومن المؤكد أن حفلات معين شريف لا تحلو من دون المواويل وبعض أغاني وديع الصافي التي أداها بحب وحماسة عاليين برفقة فرقة “هياكل بعلبك للدبكة” تفاعل معها الجمهور بالرقص والتصفيق والآهات.
ويبدو أن ابن البقاع لا يهدأ هذه الأيام، فبين إصدار أغنية جديدة بعنوان “الله كريم” ومواعيد الاستوديو لتسجيل ألبوم جديد يتعاون فيه مع أبرز الملحنين والشعراء اللبنانيين، يشعل معين شريف المهرجانات العربية بحفلات ناجحة بدأت في أيار (مايو) وتستمر حتى آخر الصيف. وسيكون ضيف مهرجان جسر المدفون في 28 تموز (يوليو) الجاري، ثم في مهرجانات الأرز في 29 منه، ثم في نادي الضباط – جونيه في الثاني من آب (أغسطس)، ليكمل الجولة اللبنانية في الأطلال بلازا (5 آب) والبارك أوتيل في شتورة (11 آب) واستراحة صور (12 آب). ويسافر بعدها الى مشتى الحلو في سورية ليحيي حفلة هناك، ثم يعود الى مهرجانات إهمج في جبيل في 18 آب (أغسطس)، ليتنقل بعدها بين إهدن ودمشق وكازينو لبنان ومهرجانات ميروبا ووادي النصارى في سورية ونادي العيشية جنوب لبنان.
يذكر أن مهرجان كاسكادا، يستضيف ميادة الحناوي في 28 تموز (يوليو)، وناتشو بايلام في 3 آب (أغسطس)، ثم جورج نعمة وفرقة موسيقيي النيل في الخامس منه، على أن يكون الختام مع الموسيقار غي مانوكيان في 12 آب (أغسطس).