مارون نمنم: البرامج الكوميديّة اليوم لا تُضحكني كلّها وقاحة وابتذال.

حلّ المونولوجست مارون نمنم ضيفًا على إذاعة لبنان الثقافة واستقبله الدكتور عماد عبيد على طريقة ضيفه بالفكاهة. وخلال اللقاء دمعت عينا مارون وبكى أكثر من مرّة تحديدًا عند الحديث عن عائلته الصّغيرة وبعده عنهم بفترة طفولتهم...

مارون اعترف أنّ الراحليْن زكي ناصيف وفريد الأطرش كتبا له أغنيتين لايمانهما بفنّه، كما تحدّث عن المخرج سيمون أسمر الذي رفض أن يوقّع معه عقد احتكار وعندما سأله د. عماد عن باسم فغالي أجاب مارون نمنم: "هيدا هوّي، محدود، أعطى كلّ ما عنده وتوقّف..."

أعطِ صفة لـ:

-سيمون أسمر: صانع النّجوم

-الرّئيس عون: سيذكره التّاريخ

-أبو سليم: مونولوجيست

-مارون نمنم: فنّان شامل

-فريال كريم: رائعة وشرف لي أنّني مثّلت معها

-جورج خبّاز: مميّو وناجح

وعندما سأله د. عماد قلت عن نفسك "فنانًا شاملاً" ومروان خوري "فنّان شامل" فأنتما في الخانة نفسها؟! تعجّب مارون وقال: مروان فنّان شامل؟ هذا لقبه؟ طيّب سأصحّح جوابي: أنا فنّان استعراضي!

تحدّث مارون نمنم عن البرامج الكوميديّة التي نشاهدها اليوم وقال: لا تُضحكني، فيها الكثير من الابتذال والايحاءات.

نعم أم لا؟

-لم يعد يوجد فنّ نظيف؟ نعم

-مع أولادي ان يحترفوا الفنّ؟ لا

-كنت أبًا مثاليًّا؟ نعم

-اليوم "معك الف بتسوى الف"؟ نعم

-جمّعت ثروة من الفنّ؟ لا

-برامج الترفيه اليوم كلّها وقاحة وابتذال؟ نعم

-ساترشّح على الانتخابات النيابيّة؟ لا

-سأقدّم أغانٍ جديدة؟ نعم

مارون استطرد وقال: لو جمّعت ثروة من الفنّ لما تغرّبت وعشت 16 سنة في الخارج وعدت وفتحت مطعمًا... وختم بدموعه بعد ان تلقى اتّصالاً من أولاده وحفيدته وزوجته ليعبّروا عن فخرهم بوالدهم ويكفي انّه ورّثهم "الصيت الحلو" كما قالوا.