ولادة طفلة برأسين وثلاثة أرجل

ولدت طفلة برأسين وثلاثة أرجل، وهو ما يعرف علميا بـ "التوأم الطفيلي" في مدينة جايبور الهندية. وأفاد الأطباء في مستشفى " JK Lone" بأن عملية استئصال الأعضاء الزائدة استمرت لمدة أربع ساعات، ووصفوا العملية بالناجحة، وأن الطفلة تتعافى في الوقت الحاضر. وقال أحد الجراحين "إن الرأس الثاني للطفلة خالي من الأذنين والعينين، وبرز من منطقة البطن، ويعيق وصول المواد الغذائية للطفلة، بالإضافة لوجود رجل ثالثة. وتشير الصحيفة بأن حالات الأطفال الذين يولدون مع "التوأم الطفيلي" نادرة للغاية، بنسبة واحد في المليون. وتعتبر ولادة الأطفال "التوأم الطفيلي" ظاهرة نادرة بنسبة واحد في المليون، تعزى إلى تشوه في التطور الجنيني أو إلى صعوبات أثناء الحمل بتوأمين.  ويندر مثل هذه الحالات في البلدان المتطورة، حيث تخضع النساء الحوامل إلى فحوصات دورية لتصوير بالموجات فوق الصوتية، وحيث تنصح الأم بالتخلص من الحمل في حال وجود تشوه.