تونسي يَصحو من غيبوبة استمرت 10 سنوات

فيما يشبه المعجزة، أفاق تونسي تعرض إلى حادث عندما كان مراهقا يبلغ من العمر 17 سنة، من غيبوبة استغرقت 10 سنوات تغيرت فيها جذريا أحوال عدة دول من بينها بلده تونس والبلد الذي يقيم فيه إيطاليا.ولم يفقد الفريق الطبي في مستشفى Ragossa في صقلية، جنوب إيطاليا، الأمل، وبدوا غير مندهشين عندما فتح الشاب الذي يدعى أمير، من استقبلته العيادة مراهقا، عينيه وهو رجل في السابعة والعشرين من العمر.وقبل ذلك، كان أمير قد خاض معركة استغرقت 8 أعوام مع الفريق الطبي في وحدة إنعاش ذوي الاحتياجات الخاصة الكبرى في المدينة نفسها بعد تعرضه إلى حادث نجا منه بأعجوبة.وقبل سنتين، قرر الأطباء نقله إلى وحدة ثانية أخضعوه خلالها لعمل طبي مكثف ميزه الصبر والمعاناة.