قبل أن تُسدل الستارة غدًا... هذا ما يجب أن يُقال عن "الشقيقتان"

غدًا تُسدل الستارة على مسلسل "الشقيقتان"، هذا العمل الذي جمع وجوهًا كثيرة وكانت الأدوار ملائمة لكلّ شخصيّة:جوزف بو نصّار أستاذ في الأدوار التي يلعبها ومقنع بالشرّ والطيّب والمجنون... رلى حمادة ببساطة أدائها رائعة وهذا العمل أثبت أنّ النجوميّة ليست أبدًا للشباب فهذان ممثلان كبيران من لبنان وكانا نجمي العمل إلى جانب نهلا داوود ورندا الأسمر...باسم مغنيّة كان عفويًّا وكعادته إضافة إلى العمل، نادين الرّاسي وسارة أبي كنعان لعبتا دوريهما باحتراف رغم أنّ الملاحظة كانت على ثياب ضحى (سارة ابي كنعان) وكأنّها فتاة صغيرة ذاهبة إلى الشعنينة! مازن معضّم كان يستحقّ أن يكون دوره أهمّ وألاّ يبقى في ظلّ ثريّا (نادين الرّاسي).زينة مكّي، نيكولا مزهر وباقي الشخصيات أدّوا أدوارهم بطريقة لائقة بالعمل تحت إخراج سمير حبشي الذي كالعادة أعطى النصّ والمشهد حقّهما وكتابة كلوديا مرشليان التي تتقمّص كلّ شخصيّة تكتب عنها. "الشقيقتان" سيُعرض على إحدى القنوات العربيّة وسيكون إضافة إلى لدراما اللبنانيّة...