رضا: فنّ اليوم ليس نظيفًا ابدًا و"هيك سمّيعة بدّن هيك فنّانين"

حلّ النّجم رضا ضيفًا على إذاعة لبنان الثقافة حيث استقبله الدّكتور عماد عبيد في برنامجه الأسبوعي "العمر مشوار". 

رضا تحدّث عن مشواره الفنّي الصّعب كما وصفه واعتبر انّ المخرج سيمون اسمر كان مستبدًّا في قراراته ولعبت المحسوبيّات كثيرًا في السّياسة التي اعتمدها ورأى أنّ الشّاعر جوزف جحا لعب دورًا مهمًّا في حياته الفنيّة الذي بدأ ببرنامج لاكتشاف المواهب على إحدى الإذاعات التي كانت تحت إدارة الوزير غازي العريضي وتحت إشراف الرّاحل وجدي شيّا ونال في عمر 15 سنة المرتبة الأولى.

رضا تحدّث بكلّ عفويّة وصراحة وقال للدكتور عماد: "شو ذكي بحوارك بتاخد كتير بكل سلاسة ورح احكي وقلّك مثلاً أنّ لجنة الـ MUREX D’OR عرضت عليّ جائزة مقابل 5000$ كأفضل أغنية "بحبّك" ورفضت" أيضًا سأعترف لك أنّني لم أحبّ لا رامي عيّاش ولا عاصي الحلاّني في التّمثيل رغم أنّ عاصي رائع كفنّان ورامي مثقّف موسيقيًّا وأجد أنّه لم يأخذ حقّه بعد فنيًّا! تريد بعد صراحة؟! محبوب العرب محمّد عسّاف ليس WOW "منّو معين شريف أو ملحم زين" ولكنّه نال عطف الفلسطيين في كلّ الدول وهو ورقة رابحة بالنسبة إلى شركة الإنتاج.

وعن الوضع الفنّي قال رضا: "هيك سمّيعة بدّن هيك فنّانين"... وشنّ حربًا على الوضع في لبنان وسوريا والدول العربية وقال: نحن العرب بحق بعضنا منّا مناح وعن رئيس سوريا بشّار الأسد قال: ظُلِمَ في الحرب وما زال فارضًا الأمن والأمان في سوريا.

أعطِ صفة لـ:

-جورج وسّوف: مدرسة وأنا تخرّجت من هذه المدرسة

-رضا: حالي بحالي

-نجوى كرم: شمس الأغنية وشكلّت خطًّا خاصًا وناجحاً

-معين شريف: الصّوت الكبير والصّديق

-سيمون اسمر: مستبدّ

-ملحم بركات: ضيعانو راح بكّير

-فارس كرم: أغنياته تعبّر عن "ملعبه"ونوّه رضا أنّ معين وفارس أوّل من باركا له بأغنيته الجديدة "آخر دمعة" التي أطلقها وصوّرها تحت إدارة المخرج جو صليبا ضمن قصّة رومنسيّة حزينة عكست كلمات الأغنية. ووعد مستمعي "العمر مشوار" بأغنية إيقاعيّة صيفيّة تحت عنوان "يا ريتني تيابك" وبألبوم كامل في شهر تشرين الأوّل من إنتاج شركة أرابيكا.

نعم أم لا؟

-كي تنجح اليوم لا بدّ من تقديم تنازلات؟ لا

-فنّ اليوم ليس نظيفًا ابدًا؟ نعم

-مع الزواج المدني؟ نعم

-تلقّيت هدايا كثبرة في حياتك؟ لا

-هناك VéTO  عليّ؟ نعم

-عائلتي الصّغيرة خطّ أحمر؟ نعم

-جمّعت ثروة؟ لا


ابن رضا أديب فاجأ والده وتحدّث عن حنان والده وقال: بابا طبّاخ ماهر وعصبيّ جدًا ولكن ميزته تواضعه وأوّل درس علّمنا إيّأه ألاّ نتباهى أننا اولاد رضا الفنّان المعروف.