احتفظوا بالحبل السري… فقد يُنقذ حياة أطفالكم في المستقبل!

انتشرت في الفترة الأخيرة ظاهرة الاحتفاظ بالحبل السري عند الولادة وذلك لأسباب طبية عديدة، حيث انه لا يقتصر دور الحبل السري على تعزيز الرابط الفيزيولوجي بين الأم وجنينها فقط، بل يتعدّى دوره العاطفة.تخزين دم الحبل السري أو Cord blood banking، هي عملية الاحتفاظ بدم الحبل السري وال placenta الخاصة بالأطفال حديثي الولادة وتخزينهما للاستخدام الطبي في المستقبل.والملفت هو أن دم الحبل السري يحتوي على خلايا جذعية يُحتمل أن تكون سبباً لإنقاذ حياة الفرد في المستقبل، ويجب التنويه الى أن الخلايا الجذعية تنمو في الأوعية الدموية والأعضاء والأنسجة، كما يمكن أن تستخدم لعلاج الأمراض المرتبطة بالدم مثل سرطان الدم وأنواع أخرى من السرطان فضلاً عن الأمراض التي تضر جهاز المناعة.والملفت أن عدد البالغين الذين يخضعون لعملية زرع دم الحبل السري يزداد، إضافة الى أن بعضاً منهم قد يخضع للعملية مرتين للحصول على العدد الكافي من الخلايا الجذعية.واعتبارا من نهاية عام 2015، تمّ شحن أكثر من 45 ألف وحدة من دم الحبل السري لزرعها لأشخاص في جميع أنحاء العالم.