سعد لمجرّد أيضًا وايضًا

الفنان سعد لمجرد مجدداً أمام القضاء الفرنسي ولكن هذه المرة ليس بتهمة الاغتصاب إنما بسبب حفله الذي كان من المتوقع أن يحييه في 299 تشرين الأول الماضي في فرنسا.وتقدمت إلهام بوزيد، منتجة الحفل الذي كان سيحييه لمجرد في قصر المؤتمرات، بشكوى قضائية ضده وضد وكيل أعماله رضى البرادي بسبب إخلالهما ببنود العقد الذي كان يجمعهم.وأكدت بوزيد أنها توجهت إلى القضاء بسبب الخسائر الكبيرة التي تكبدتها ووصلت قيمتها إلى 177000 أورو، بسبب الغاء حفل لمجرد بعد اعتقاله بتهمة محاولة اغتصاب فتاة فرنسية.وقالت إلهام بوزيد، إن إلغاء حفل سعد لمجرد كان بمثابة كابوس مرعب، خصوصاً أن كل شيء كان جاهزاً لإحياء السهرة في ظروف جيدة، مضيفة أنها وجدت نفسها مضطرة لرفع دعوى قضائية ضده نظراً لتراكم الديون.