محبّو سعد لمجرّد... افرحوا بهذا الخبر

فيما لا يزال الغموض يسيطر على قضية النجم المغربي سعد لمجرد الذي ينتظر رحمة القضاء الفرنسي، نشرت الصحف الفرنسية معلومات جديدة تدعم موقفه.نشر تقريراً يؤكد أن الصحف الفرنسية فتحت من جديد قضية لمجرد بعد إيقافه لمدة 3 شهور ونصف.وأشار الى أن أحد الصحفيين الفرنسيين قدم من خلال مقالاته دلائل كثيرة تشير إلى براءة لمجرد من قضية الاعتداء على فتاة فرنسية، وحبسه على ذمة التحقيقات لحين إصدار الحكم في هذه القضية.وأكد الصحافي رشيد بربور أن هناك العديد من المعلومات التي ربطها بحالة سابقة وهي النجم تيو، الذي تعرض لحالة مشابهة للتي حصلت مع لمجرد، مشدداً على انه يمتلك الكثير من مقاطع الفيديو والدلائل التي تؤكد براءته.وأشار بربور الى أنه "لا يوجد أي دليل وليس هناك عدالة في التصرف مع قضيته، والقضاء الفرنسي يعمد على المماطلة"، مشدداً على أن المسألة ترتبط الى حدّ كبير بالعنصرية.