جثة جورج مايكل لم تُدفن بعد

بعد الاتهامات التي تعرّض لها فادي فواز من جانب عائلة الراحل الفنان جورج مايكل، وبعد خضوعه  للاستجواب، أصدرت الشرطة البريطانية بياناً برأت فيه فواز وسمحت له التحرك بحرّية تامة، على الرغم من عدم رضا عائلة مايكل على ما آلت اليه التحقيقات، وفق موقع "رادار أونلاين".وهو ما جاء على لسان قريبه أندروس جورجيو الذي كتب في حسابه عبر "فايسبوك": "كلما أقرأ ما كتبه فادي فواز في حسابه عبر "تويتر" عن انتحار مايكل، أكتشف المزيد عنه ولن التزم الصمت بعد اليوم".وتابع: "أولاً، لم يكن يمضي وقته مع مايكل 24 ساعة في اليوم لأنهما لا يسكنان في المنزل عينه. وحتى لو كانا يسكنان مع بعضهما لِم لم يمضيا معاً عشية عيد الميلاد، ولِم نام فواز في السيارة؟ أسئلة كثيرة تطرح".وبسبب حالة الجدل والمشاعر غير المستقرة داخل العائلة، لم تدفن جثة مايكل في انتظار صدور نتائج تحليل السموم، وحتى الآن لم يعلن عن أي معلومة خاصة بالدفن والجنازة.