وضع أنطونيو بانديراس بعد تعرّضه لأزمة قلبية

تم إدخال النجم Antonio Banderas البالغ من العمر 56 عاماً، إلى المستشفى بصورة طارئة إثر تعرضه لأزمة قلبية. ويبدو أن إصرار Antonio على دخول المستشفى كان بسبب الخوف وليس الأوجاع. فالممثل الاسباني يهتم كثيراً بصحته، وقرر الأسبوع الماضي ممارسة التمارين الرياضية. وفي التفاصيل، أثناء التمارين، شعر Antonio بآلام حادة في الصدر. ولذلك، قرر الدخول فوراً إلى مستشفى Saint peter، حيث خضع لتحاليل طبية مكثفة. لكن الأطباء أكدوا للنجم أنه بصحة جيدة وأعادوه إلى منزله بعد ساعات قليلة، وإنما طلبوا منه الاستراحة قدر الإمكان.