صاحب القميص البلاستيكي يلتقي ميسي أخيرا

بعد الضجة التي أثارها الطفل الافغاني مرتضى أحمدي في صورة نشرت له على الفيسبوك، بعد ارتدائه كيس بلاستيكي من أجل صناعة قميص بلوني الأرجنتين الأزرق والأبيض وكتب على الظهر اسم ميسي، تحقق حلمه أخيرا حيث التقى النجم الأرجنتيني Messi بالطفل الأفغاني، أمس الثلاثاء، في الدوحة على هامش مباراة ودية أمام أهلي جدة السعودي، وكان Messiقد أعرب عن أمله في لقاء الطفل الأفغاني الذي أثار انتباه وسائل الإعلام الدولية .ويعشق الطفل الأفغاني، البالغ من العمر 5 أعوام، النجم الأرجنتيني، لكن الأوضاع المادية لا تسمح له بشراء قميص لاعبBarchalona.واعترف والد مرتضى، المزارع الفقير من ولاية جاجهوري في إقليم جازني، أنه ليس لديه الإمكانيات التي تخوله شراء قميص Messi، مشيرا إلى أن مرتضى لا يملك سوى كرة مثقوبة يلعب بها. وقام بعدها Messi بإرسال قميصين وكرة إلى الطفل الأفغاني، موقعا عليها بعبارة "مع كل مشاعري"، إلا أنه لم تتح لهذا الطفل فرصة اللقاء بنجمه المفضل آنذاك، حتى تحقق حلمه اليوم.يذكر أنه بعد هذه الواقعة، غادرت عائلة الطفل أفغانستان بعدما تلقت عائلته اتصالات هاتفية تهدد الطفل بالخطف.