ديفيد بيكهام يصرخ بجسده ضد تعنيف الأطفال

تم إطلاق فيلم مؤثر من 60 ثانية للتعبير عن الواقع الوحشي الذي يستطيع الاعتداء البدني والإساءة النفسية أن يسما به الأطفال إلى الأبد.وتظهر في فيلم اليونيسف مشاهد عنف ممارس ضد الأطفال وذلك على شكل أوشام متحركة على جسد سفير اليونيسف للنوايا الحسنة نجم كرة القدم ديفيد بيكهام.ففيما كانت أوشام بيكهام علامات مختارة كي تمثل ذكريات سعيدة أو هامة، يحمل ملايين الأطفال علامات لم يختاروها وهي ندبات دائمة ناجمة عن العنف وسوء المعاملة، وتصوّر الرسوم المتحركة في الفيديو كافة أشكال العنف الشائع الذي يعاني منه الفتيان والفتيات في أماكن يجدر بهم أن يكونوا فيها آمنين وهي المنزل والمدرسة والإنترنت في مجتمعاتهم المحلية.