هذا ما قاله براد بيت عن طليقته انجيلينا جولي

يبدو أن النجم براد بيت يريد من أنجلينا جولي منحه فرصة ثانية قائلاً :"هي مجنونة، لكني ما زلت أحبها".ووفقاً لـ The Sun  فإن براد وصف صديقات زوجته بأنهن "تجمع سحرة" بعد أن شعر بأن أنجلينا خضعت لعملية غسيل دماغ من دائرتها الضيقة.ويبدو أن براد بيت يشعر بالانزعاج بعد أن عينت زوجته زميلة ويليام هيغ السابقة أرمينكا هيليك 48 عاماً وكلوي دالتون 37 عاماً لمساعدتها في مهماتها السياسية والتي أدت إلى مشاجرات بينهما خلال عطلتهما.، ولقد أصبح غير راض عن تعيين مساعدتي سياسيين سابقين اللتين طالبتا مراراً براد بالتخلي عن دعم فريق عمل الزوجين النجمين.الصحيفة أفادت بان براد 52 عاماً لم ترقه لقاءات اللاجئة البوسنية السابقة أرمينكا بزوجته، وقد صرح مصدر للصحيفة أيضاً قائلاً:"براد يرى المرأة ك"ساحرة شريرة" كان يثور غيظاً من بعض قرارات أرمينكا التي عينتها زوجته لتحسين صورتها العامة واختلف أيضاً في الرأي معها بشأن بعض النصائح التي كانت تسديها إياها بخصوص فريق العمل الخاص بهما".وشعر بأنها وكلوي التي تسافر مع براد وأنجلينا والعائلة الى أي مكان يذهبان إليه تقريباً كانت تقوم بغسل دماغ أنجلينا منذ البداية، "كنا دائماً نتخذ القرارت معاً وفجأة بدأت أنجلينا بأخذ القرارت مع مستشارتيها، فأحسست بأنني متزوج فجأة من امرأة عاملة في السياسة".  وسعت أنجلينا مع وزير الخارجية السابق وليام هيغ لأن تنال لقب بارونة مع مقعد في مجلس اللوردات، ليدي هيليك قد تكون الشخص المفتاح في فريق أنجي حين قررت النجمة التقدم بطلب الطلاق من براد، إذ أن ليدي هيليك ذكية وقوية ووفية إلى أبعد الحدود وهي مساعدة أنجلينا الشخصية ومستشارتها وصديقتها المقربة.وقال مصدر لدايلي مايل بأن مكانة البارونة ليدي هيليك في فريق أنجلينا كان مركزياً لدرجة أنها كانت برفقتها في اللحظة التي انتشر فيها خبر طلب طلاقها من براد بيت.