جورج وأمل كلوني وحملة لتعليم اللاجئين السوريين في لبنان

أطلق جورج وأمل كلوني حملة لتعليم اللاجئين السوريين في لبنان بتمويلٍ من شركة غوغل. وقد تبرّعت Google.org، الذراع الخيرية لغوغل، بمليون دولار لـ"مؤسسة كلوني للعدالة"، من أجل مساعدة 250 ألف طفل سوري لاجئ في لبنان، أي ما يعادل نصف الأطفال السوريين في عمر الدراسة، بعضهم لم يدخل مدرسةً أو صفاً من قبل. ويهدف آل كلوني إلى إدخال عشرة آلاف طفل سوري إلى المدرسة قبل أيلول 2017، و50 ألف طفل إضافي قبل العام 2018، وفق تقرير نشر في 20 أيلول في صحيفة USA TODAYوقد تبرّعت Google.org، الذراع الخيرية لغوغل، بمليون دولار لـ"مؤسسة كلوني للعدالة"، من أجل مساعدة 250 ألف طفل سوري لاجئ في لبنان، أي ما يعادل نصف الأطفال السوريين في عمر الدراسة، بعضهم لم يدخل مدرسةً أو صفاً من قبل.ويهدف جورج وأمل إلى إدخال عشرة آلاف طفل سوري إلى المدرسة قبل أيلول 2017، و50 ألف طفل إضافي قبل العام 2018، وفق تقرير نشر في صحيفة USA TODAY.وقال كلوني إن دعم "غوغل" سيمكن مؤسسة "كلوني فونديشن" من مساعدة ما يقرب من 250 ألف طفل في سن الدراسة، ممن يقيمون في لبنان.وأضاف: "دعونا لا نفقد جيلاً كاملاً، ممن ولدوا في المكان والوقت الخاطئين".