البابا يتناول الغداء مع مجموعة من اللاجئين

ذكر المكتب الصحفي للبابا فرنسيس، أنه تناول طعام الغداء بدولة الفاتيكان مع مجموعة تضم واحداً وعشرين لاجئاً سورياً يقيمون حالياً في روما.ولفت المسؤول في الفاتيكان الدكتور غريغ بورك في تصريح للصحفيين، إلى أن طعام الغداء شكل فرصة سمحت لهؤلاء الأشخاص، ومنهم بالغون وأطفال، بتبادل بعض الكلمات مع البابا فرنسيس، وأطلعوه على حياتهم الجديدة في إيطاليا.وقدم الأطفال السوريون هدية للبابا وهي عبارة عن رسوم أعدوها، فيما قدم لهم البابا بعض الألعاب وهدايا أخرى.وهؤلاء الأشخاص هم أفراد العائلات التي جاءت إلى روما بعد زيارة البابا فرنسيس إلى جزيرة لسبوس اليونانية. وأوضح بورك أن المجموعة الأولى حضرت إلى العاصمة الإيطالية على متن الطائرة البابوية في السادس عشر من أبريل/نيسان الماضي، فيما وصلت المجموعة الثانية من هؤلاء اللاجئين في منتصف شهر يونيو/حزيران الماضي.