أخ ألفيس بريسلي يخرج عن صمته ويُخبر سبب وفاة أخيه

كشف ديفيد ستينلي الأخ غير الشقيق للنجم الراحل ألفيس بريسلي، أن الأخير إنتحر بتناول جرعة زائدة من المسكنات.وصرح ستينلي أن بريسلي سبق وأن أخبر عائلته برغبته في الإنتحار قبل وفاته، ويفترض أن يكون شقيقه قد أخذ عمداً جرعة كبيرة من المسكنات والمهدئات ما أدى إلى وفاته.وأشار ستينلي إلى اللقاء الذي جمعه بشقيقه الأكبر قبل يومين من وفاته، حين قال له بريسلي: "في المرة المقبلة سنلتقي على مستوى عال".يُذكر أن بريسلي فارق الحياة في السادس عشر من شهر آب/أغسطس 1977 عن عمر ناهز الـ42 عاماً، حيث عثرت خطيبته على جثته داخل حمام منزله في غريسلاند.