نجم Prison Break يعالج بجانب القطط

أثارت تصريحات للممثل الإنكليزي دومنيك بروسيل عن حادثة إصابته بجروح خلال تصوير حلقات من السلسة الأميركية الشهيرة Prison Break بمدينة ورزازات المغربية حيث قال إن البنية التحتية لقطاع الصحة بالمدينة متدهورة ولا توازي مستوى الصناعة السينمائية التي تعرفها.وأضاف بروسيل في حوار مع موقع deadline أنه عند إصابته على مستوى الرأس والأنف والذراع في حادث بموقع تصوير الجزء الخامس من السلسلة، بعد أن سقط عليه عامود حديدي، نقل إلى أول مستشفى بمدينة وارززات، لكنهم تفاجأوا بأنه مغلق، ليتم أخذه من جديد لمستشفى آخر.وأكد الممثل أن وضع المستشفى فاجأه كثيراً، "حيث رأيت قططاً تتجول داخله بينما أنا أنزف، وهو أمر صدمني كثيراً، بعدها دخلت إلى غرفة صغيرة خاصة بالجراحة حيث اجتمع حولي عدد كبير من الأطباء وهم يتجادلون عن الذي سينجز لي العملية".وبين كان الأطباء يتجادلون حولهم عن من سينجز له العملية، انتبه بروسيل إلى وجود بقع دم على غطاء سرير المستشفى، "جلست هناك ونظرت إلى الجميع، ثم نزلت بهدوء منه المكان الذي تجرى فيه العمليات لأخرج من المستشفى"، على حد قوله.ونظراً لخروجه من المستشفى من دون تلقي أي إسعافات، قامت إحدى صديقات بروسيل بسكب كمية من الكحول فوق الجراح المفتوحة على رأسه ولفتها بضمادة، قبل أن تقوم قناة FOX المنتجة للسلسلة بإحضار مروحية نقلته إلى الدار البيضاء لتلقي العلاج على يد طبيب مغربي يُدعى بن سودة.إلا أن الجهات المغربية المسؤولية لم تتقبل تصريحات بروسيل ووصفتها بغير الصحيحة، حيث قال خالد سالمي، مندوب وزارة الصحة بإقليم ورزازات، إن الممثل قصد إحدى المصحات الخاصة طالباً إحضار طبيب مختص في الجراحة التجميلية، ولأنها لا تتوفر على هذا التخصص توجه إلى المستشفى الإقليمي.وأضاف سالمي في تصريح لموقع "الجريدة 24" المغربي الإثنين 13 يونيو/حزيران أن طاقم المستشفى تجند من أجل تقديم الإسعافات الأولية للممثل، "لكن هذا الأخير طلب منهم رأي طبيب مختص في الجراحة التجميلية من أجل إخضاعه لعملية جراحية لتصويب أنفه".(Huffington Post)