ساعة يد تقتل صاحبها

قتل شاب كويتي اخر عماني في العاصمة البريطانية لندن بسبب ساعه يد.وذكر: ان شابا كويتيا، اسمه  بدر رحيم النازي  وعمره 23 سنة، سلم نفسه طواعية لشرطة لندن، واعترف بقتله طالبا عمانيا، عمره 20 عاما .وقالت الشرطة  البريطانية إن مجهولين هاجما الشاب العماني خارج متجر وسط لندن، طمعا بساعة ثمينة كانت في معصمه.حامل الساعة، محمد بن عبد الله العريمي، رفض التنازل عنها لمهاجمه، خصوصا أنها ماركة Rolex ثمنها 120 ألف إسترليني، وفقا لما ورد بملف التحقيق، لذلك طعنه طعنة قاتله "بأداة معدنية حادة" وانتزعها منه، ثم لاذ وزميله فرارا في عتمة الفجر. أما الطالب المطعون ففارق الحياة بعد ساعة في المكان نفسه، مع أن الطعنة كانت واحدة وبظهره.العريمي المقيم بلندن منذ 3 أعوام، ويدرس السياسة والاقتصاد بوسط المدينة، ظهر لمهاجميه يوم الجريمة وهو يسير إلى حيث يقيم، وبرفقته صديق بحريني، فاعترضه الطامعان بالساعة ، وطلب أحدهما أن يتخلى له عنها، فرفض ودخل معهما بشجار، وأثناءه طعنه الكويتي بالأداة الحادة، فانهار مغميا عليه ، ثم توفي في المكان، وأقبلت الشرطة التي سجلت إفادة الصديق الذي كان معه عند مقتله في الشارع، وتلقى بدوره طعنة حين تدخل دفاعا عنه، لكنها لم تكن قاتلة ونجا منها.