السجائر الإلكترونية أخطر مما تظنون!

أظهرت نتائج دراسة أميركية حديثة النشر، أن تدخين السجائر الإلكترونية يرفع احتمالات الإصابة بأمراض مزمنة في الرئة، أو التضخم، بمعدلات عالية.وتمتاز الدراسة التي نشرها الباحثون في الدورية الأميركية "للطب الوقائي" العلمية، بكونها إحدى الدراسات القليلة جدا التي تفحص أضرار استخدام السجائر الإلكترونية، على المدى الطويل.وجاءت الدراسة لكي تنفي ما يُروج عادة للسجائر الإلكترونية، بكونها "بديل" أكثر أمنا من التبغ وكوسيلة للمساعدة في الإقلاع عن التدخين.وخلُصت الدراسة إلى أن السجائر الإلكترونية تزيد من خطر أمراض الرئة بنسبة الثُلث بالمقارنة بأولئك الذين لم يدخنوا أو يستخدموا السجائر الإلكترونية قط. وكان الخطر أكبر بين البالغين الذين يستخدمون السجائر الإلكترونية والتبغ كليهما.ويجيء البحث في وقت تواجه فيه الولايات المتحدة أزمة استفحال استخدام السجائر الإلكترونية بين الشبان والشابات. ووفقا للمراكز الأميركية لمكافحة الأمراض والوقاية منها، يستخدم أكثر من 27.5 بالمئة من طلاب المدارس الثانوية في الولايات المتحدة السجائر الإلكترونية ارتفاعا من 20.7 بالمئة في 2018.