تأثير مواقع التواصل الاجتماعي في غذاء الأطفال

حذّرت دراسة حديثة من أنّ وسائل التواصل الاجتماعي تعزّز اضطرابات الأكل بين الأطفال في سنّ 12 عاماً.وأجرى الباحثون استجواباً لنحو 1000 طفل من تلاميذ المدارس الذين تتراوح أعمارهم بين 12 و14 عاماً، لدراسة هذه التأثيرات.وتبيّن أنّ نصف المشاركين تقريباً تصرّفوا بطرق مرتبطة باضطرابات الأكل مثل فقدان الشهية، معترفين بأنّهم تخطّوا وجبات الطعام وغيرها من العادات الأخرى.وأظهرت النتائج أنّ ¾ الفتيات و7 من كل 10 أولاد لديهم حساب واحد على الأقل على وسائل التواصل الاجتماعي، وكان «إنستغرام» الأكثر شعبية.وارتبط العدد الأكبر من الحسابات الاجتماعية، والوقت الذي يقضيه المستخدمون يومياً، باحتمالية أعلى لإظهار سلوكيات وأفكار تتوافق مع اضطرابات الأكل. وشمل الاستبيان أسئلة حول عادات الأطفال في استخدام مواقع التواصل الاجتماعي، فضلاً عن خضوعهم لاختبارات اضطرابات الأكل، وكشفت النتائج أنّ 52 في المئة من الفتيات و45 في المئة من الأولاد، أبلغوا عن سلوكيات مضطربة في الأكل.