أيّ جريمةٍ ارتكب وسام حنّا؟!

عندما تمسّ الأمور أعراض النّاس تنتهي الديبلوماسيّة لتبدأ المحاربة الشخصيّة.

يُمكن ألاّ توافقه الرّأي ولكن لا يحقّ لكَ أن تجرّح و"تخبّص" في اتهاماتك وكلامك.

ثار، ودعا إلى الثورة، تحمّس، ناضل، تكلّم، صرخ، زار ساحات الاعتصام، ابدى رأيه... ايّ جريمة ارتكب ليُلام وتوجّه إليه هذه الكميّة من الحقد؟!

وسام، لا تحزن، أنت تعرف كيف تدافع عن نفسك وإن لا تعلم فإيمانك سلاحك ولا تتوقّف عند من ينتقدك فما تفعله في سبيل الوطن اسمى وأرقع من سخافة اقوالهم.

كثيرون ساندوا الممثّل وسام حنّا في الهجوم الممنهج الذي تعرّض إله منهم الممثلة ميراي بانوسيان، الفنّانة إليسّا، الإعلامي الدكتور عماد عبيد، الممثّلة داليدا خليل وغيرهم...

وسام قل كلمتَك وامشِ وافعل كلّ ما يمكنك فعله من أجل لبنان وانتفض على غبار الأفكار النتنة.

وكان أكّد وسام أنّ كلّ من تطاول عليه وتحدّث عنه وعن عائلته واساء غلى شخصه سيتقدّم بدعوى ضدّه.