كشف لغز صورة جثة مارلين مونرو في المشرحة

كشف فيلم وثائقي على قناة “فوكس نيوز” لغز صورة جثة مارلين مونرو العارية في المشرحة، وهي الصورة التي التقطت لها بعد وفاتها في 4 أغسطس 1962، ولم يتم عرضها حتى الآن.وعرض الفيلم لأول مرة صورتين لأيقونة الإغراء العالمية الأشهر مارلين مونرو في المشرحة، وهي الصور التي التقطها المصور الصحفي لي وينر بعد أن استطاع التسلل إلى المستشفى، وقام برشوة حراس المشرحة لتصويرها.وتظهر أحد الصور أصابع قدم مارلين فقط داخل ثلاجة الموتى، بينما تظهرها الصورة الأخرى من الوجه وهي على المحفة المعدنية، وقد تصلب وجهها، وذهب رونقه، بملامح نحيلة ولون شاحب.وكشف ابن المصور الذي توفي في عام 1993، أن والده قد توجه إلى مقر الطب الشرعي في لوس أنجلوس بعد أن علم بانتحار الممثلة الحسناء، وعثورهم عليها ميته في سريرها، ثم قدم رشوة للحراس، والتقط الصور، ونشر بعضها وحفظ البعض الآخر في خزانة لأنها غير مناسبة للنشر.وقال ديفيك ابن لي وانر، إن والده وضع الصور في صندوق إيداع آمن، وتوفي في عام 1993 دون الكشف عن موقع الصور، مستطردًا: “لقد مات بالفعل ومعه هذا اللغز”.وتقول صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، إنه بالنظر إلى مكانة مارلين مونرو كواحدة من أكثر الشخصيات البارزة في القرن العشرين، فضلاً عن اللغز الغامض الذي أحاط بوفاتها فإن الصور ستباع بلا شك مقابل مبلغ هائل في حال العثور عليها.