مهرجان الإسكندرية لن يهدي دورته لروح فاروق الفيشاوي

تحدث الأمير أباظة، رئيس جمعية كتاب ونقاد السينما، عن صعوبة إهداء الدورة الـ36 من مهرجان الإسكندرية للفنان الراحل فاروق الفيشاوي وذلك كون إدارة المهرجان ترفض تكريم الفنانين بعد وفاتهموكتب عبر صفحته الخاصة على احد مواقع التواصل الإجتماعي قائلاً:"الحمد لله أن مهرجان الإسكندرية قد أدخل البهجة إلى قلب الفنان الكبير فاروق الفيشاوي خلال حياته ووجوده بيننا، بل إن مهرجان الإسكندرية هو الوحيد الذي كرّم الفنان الكبير في مصر في حياته، وهذا يحسب للمهرجان".وأضاف:"وعندما قررنا إهداء الدورة في ٢٠١٤ للفنان الكبير نور الشريف، كان آخر تكريم مصري له في حياته، وهو النهج الذي ارتأيناه للجائزة، بشرط أن يكون التكريم في حياة الفنان؛ حتى يستمتع بالاختيار وباحتفاء زملائه وتلامذته في حياته، وهي القاعدة التي سار عليها المهرجان عندما أهدى دوراته إلى كبار الفنانين محمود ياسين ويسرا وحسين فهمي ونادية لطفي، أطال الله في أعمارهم جميعاً بقدر ما أمتعونا".وتابع:"وكما اعتدنا خلال السنوات الماضية؛ أن نبدأ الإعداد من بداية العام في الأول من يناير حتى يخرج المهرجان بالصورة اللائقة باسم مصر والإسكندرية وبتاريخه الطويل، وليس من المعقول أن ننتظر حتى قبل المهرجان بشهرين في انتظار رحيل أحد الفنانين لكي نهديه دورتنا، ومع ذلك فإن المهرجان سيحتفي لا بفاروق الفيشاوي وحده، بل بكل من رحل عن حياتنا من السينمائيين والفنانين بالشكل اللائق".