رندلى قديح: لم أندم على إخراج "مجنون فيكي" ولكن...

المخرجة اللبنانيّة رندلى قديح حلّت ضيفة على برنامج "العمر مشوار" الّذي يعدّه ويقدّمه الدكتور عماد عبيد على إذاعة لبنان الثقافة وبدأت اللقاء وبعد أن أكّد د. عماد أنّ رندلى لبنانية 100% وقالت: لا أعلم من أين أتى موقع ويكيبيديا بأنّي من أم أستراليّة أنا من لبنان من جنوب لبنان تحديدًا، تحدّثت عن طفولتها في الأغتراب وأوّل مرّة زارت لبنان كان في عمر 15 عام، وكيف دخلت مجال الإخراج والتّمثيل بالصّدفة.

رندلى شرّحت المسلسلات الرمضانيّة وقالت إنّها تقصّدت أن تتابع معظم الأعمال هذا العام واعتبرت باسل خيّاط في "الكاتب" أبدع كذلك باسم مغنيّة في "أسود" وكارين رزق الله تغرّد خارج السّرب و"خمسة ونصّ" طرح مواضيع كثيرة نعيشها كذلك "بروفا" وعندما سألها د. عماد لماذا لم نرَ عملاً حمل توقيع المخرجة رندلى قديح قالت: لا أعرف ولكنّي سأدقّ باب "إيغل فيلمز" لا عيب في ذلك.

من أفضل؟

-      ممثّل: باسل خيّاط، قصي خولي ومعتصم النّهار

-      ممثّلة: نادين نسيب نجيم وكارين رزق الله

-      مخرج: فيليب أسمر

-      مسلسل درامي: الكاتب

رندلى تحدّثت عن سيرين عبد النّور وقالت كانت رائعة ولكن مساحة دور نادين وكارين كان أكبر وعن الجوائز قالت: الله يساعد اللجنة السنة المقبلة، هناك أعمال كثيرة تستحقّ، وعندما سألها د. عماد عن مصداقية الجائزة قالت رندلى: أنا كنت في لجنة التحكيم ذات سنة ومنها كانت صادقة والتزم القيّمون بقرار اللجنة ومنها منزلة سمعنا بها في السّهرة حتّى في حينها كان كليب من توقيعي للفنانة بلقيس سينال جائزة أفضل فيديو كليب وجُيّرت الجائزة لأحد آخر وطبعًا دفع مالاً!

نعم أم لا؟

-      كي تنجح اليوم لا بدّ من تقديم تنازلات؟ لا

-      أنا أهمّ مخرجة لبنانيّة؟ لا

-      مع الزواج المدني؟ نعم

-      حقّقت كلّ أحلامي؟ لا

-      أحضّر لرجعة قويّة؟ نعم

-      مسرورة في حياتي؟ نعم

-      اليوم نحن في عصر السوشال ميديا؟ نعم

-      حلمي أن أسمع كلمة "ماما"؟ نعم

-      الدراما المشتركة خدمت اللبنانيين؟ نعم

-      لديّ الكثير من الأصدقاء من الوسط الفنّي؟ لا

-      أندم على إخراج مسلسل "مجنون فيكي"؟ لا

رندلى ختمت بأنّها تحضّر لفيلم "طريق الشهرة" الذي سيبصر النّور قريبًا، كذلك ستصوّر أغنية لها على طريقة الفيديو كليب من كلماتها وغنائها، كذلك تحضّر لفيلم سينمائي من تأليفها سيكون صدمة بموضوعه.