هل يكشف الكلب عن السرطان بواسطة الشمّ؟!

أظهرت دراسة حديثة أن الكلاب يمكنها أن تشم رائحة السرطان في عينات دم المصابين بنسبة دقة تصل إلى 97%.يأمل باحثون بأن يؤدي الاعتماد على الكلاب في الكشف المبكر عن السرطان في عينات الدم المأخوذة من المرضى، إلى إنقاذ حياة الكثير من الأشخاص سنوياً. وعلى الرغم من عدم وجود علاج للسرطان في الوقت الحالي، إلا أن الاكتشاف المبكر للمرض يوفر أملاً أفضل للبقاء على قيد الحياةوإن استخدام الكلاب المدربة للكشف المبكر عن السرطان يمكن أن ينقذ الآلاف من الأرواح ويغير طريقة علاج المرضفي الدراسة، استخدم فريق البحث أربعة من كلاب لتمييز عينات الدم الطبيعية عن عينات الدم المأخوذة من أشخاص مصابين بسرطان الرئة، وتمكن ثلاثة من الكلاب من تحديد العينات السرطانية بدقة وصلت إلى 97 بالمئة.ويأمل الباحثون بأن يمهد هذا الاكتشاف، الطريق للمزيد من البحث في مجال الكشف عن السرطان وفق مسارين، أحدهما يستخدم حاسة الشم لدى الكلاب، والآخر هو تحديد المركبات البيولوجية التي تكتشفها الكلاب ومن ثم تصميم اختبارات الكشف عن السرطان بناء على تلك المركبات.ويخطط الباحثون الآن لإجراء المزيد من الدراسات لفهم طبيعة المكونات الكيميائية التي تستطيع الكلاب شم رائحتها للكشف عن السرطان