عبر المحيط الأطلسي وحوّل إعاقته إلى طاقة

عبر جندي سابق في البحرية البريطانية، مبتور الساق، المحيط الأطلسي في قارب تجديف وسجل رقما عالميا قياسيا جديدا.ووصل Li Spenser إلى أميركا الجنوبية في 36 يوما، حيث أبحر لأكثر من ستة آلاف كيلومتر، وتمكن من تحطيم الرقم القياسي السابق لرجل عبر المحيط الأطلسي في عام 2002، في 96 يوما.وكتب على حساب يحمل اسم Spenser في "تويتر": "لقد فعل ذلك للتو! حطم الرقم القياسي لعبور المحيط الأطلسي وحده. وكان عليه التجديف من البر الرئيس لقارة أوروبا إلى البر الرئيس لقارة أميركا الجنوبية في 36 يوما".وذكر أن Spenser البالغ من العمر 49 عاما أبحر، في 9 كانون الثاني الماضي، من جنوب البرتغال، لكنه أجبر على التوقف لأربعة أيام في جزر الكناري لإصلاح جهاز نظام الملاحة على زورق التجديف المصمم خصيصا له