بعمر 29 عاماً.. وفاة أحد "أثقل" شباب العالم

بعد حياة كان ملؤها المعاناة والألم حتى اللحظة الأخيرة، فارق شاب أميركي الحياة عن عمر يناهز 29 عاما.وقال الوالد في منشور عبر "فيسبوك" :" كان ابني يعاني من مشكلات في تنفسه يوم الأحد، وتمكنوا من انعاشه، وبعد فترة قصيرة توقف قلبه"، مضيفا "كان رجلا صالحا، له قلب طيب".فقد عانى Chon، البالغ من العمر 29 عاما، من مضاعفات عدوى ألمت به، أدخل على أثرها المستشفى، لتتدهور حياته هناك، وصولا إلى رحيله.وبلغ وزن الشاب الراحل نحو 408 كيلوغراما، علما أنه بدأ يعاني من مشكلة الوزن المفرط منذ طفولته، وخرجت عن السيطرة بعدما انفصل والداه.وظهر Chon في برنامج تلفزيوني عام 2016، حيث كان وزنه يصل إلى 272 كيلوغراما، ليروي تفاصيل حياته التي أصبحت جحيما بسبب السمنة. ولم يكن قادرا على الوقوف أكثر من 30 ثانية متواصلة أثناء تصوير البرنامج.وأصبح طريح الفراش بعدما وصل وزنه أثناء السنة الأولى من المدرسة الثانوية 181 كيلوغراما.وكان يخطط إلى الانتقال من منزله لمعرفة ما إذا كان قادرا على تحمل عملية جراحية لإنقاص الوزن لأنه كان يعلم أنه لن يكون بمقدوره العيش أكثر من 30 عاما إذ بقي بهذا الوزن، وليس واضحا ما إذا خضع لعملية أم لا.وكان العالم العربي شهد حالة مماثلة عام 2017، إذ توفيت المصرية إيمان عبد العاطي التي يعتقد أنها كانت أثقل امرأة في العالم حينها، بعد معاناة طويلة مع تداعيات الزيادة الهائلة في وزنها.