في عيد الحب... مسنّ تركي يهدي زوجته كليته

فوجئت سيدة تركية مصابة بالفشل الكلوي بقرار زوجها التبرع بكليته من أجلها. وجاء القرار مفاجئاً بالنسبة للزوجة عارفة، بعدما طلب الزوج، بايرام توران، من الطاقم الطبي المعنيّ بإجراء العملية، الإبقاء على المفاجأة طي الكتمان، حتى حين موعد إجراء العملية.وكان توران (68 عاماً) قد أجرى الفحوص اللازمة في أحد مستشفيات مدينة أنطاليا التركية، قُبيل "عيد الحب" الذي صادف أمس الخميس، من دون أن يخبر زوجته (61 عاماً).وكانت معاناة عارفة توران مع المرض قد بدأت منذ 15 عاماً، إلا أنها بدأت بجلسات غسل الكلى منذ 4 أشهر.وأُجريت العملية الجراحية أمس الأربعاء، وبدا المشهد مؤثراً عندما دخل الزوج إلى غرفة العمليات، وهو يمسك بيد شريكة حياته، لإتمام عملية التبرع بالكلية.ولهذه القصة نهاية سعيدة، إذ عقب إتمام العملية، أعلن رئيس مركز زرع الأعضاء، ألبير دميرباش، أن السيدة عارفة استعادت نشاطها، وأنها تتمتع بحالة صحية "مستقرة".