ديفيد بيكهام يتخطى القانون

بعد إتهامه بالتحدث عبر الهاتف وهو يقود سيارته "البنتلي"، يواجه نجم كرة القدم السابق ديفيد بيكهام خطورة الدخول إلى السجن.وأفادت صحيفة "ذا صن" البريطانية أن أحد المارين  شاهد بيكهام في شهر تشرين الثاني/نوفمبر الماضي واتصل بالشرطة، ومن المقرر أن تنظر القضية أمام قضاة بروملي في جنوب لندن في 19 آذار/مارس المقبل، وليس أمام بيكهام سوى خيارين، إما قبول المخالفة المزعومة أو الطعن في التهمة في جلسة علنية.وقالت مصادر للصحيفة إن بيكهام قد يخرج بكفالة تتعدى 2000 جنيه إسترليني وغرامة، في حال إدانته، ولكن الأكثر ضرراً من الناحية المالية، سيكون احتمال وجود عائق كبير آخر على صورته العامة.