ما من فنّان ملتزم مكرّم في بلده... مبروك خليل أبو عبيد!

نعم، ما من فنّان ملتزم مكرّم في وطنه، فقد سافر الفنان اللبناني خليل أبو عبيد، إلى أميركا، وتسلّم جائزتين مهمّتين إحداهما جائزة الرئيس الأميركي باراك أوباما Life Time Achievement والثانية كانت من الـ United Nations على مجمل أعماله الفنية.خليل أبو عبيد أول فنان لبناني يحصل على جائزة رئيس أميركي، وعبّر عن فخره بالجائزة التي أضافت كثيراً إلى رصيده الفني، حيث استطاع تحقيق هذا الإنجاز دون دعم من أحد، وأعماله وصلت إلى أميركا بفضل جهوده وحبّه للفن والموسيقى.

مبروك لخليل أبو عبيد على هذه الجائزة المستحقة على أمل أن ينال الشّهرة المطلقة ويُكرّم في وطنه لبنان.