كريس براون ينفي الاتّهامات ويكتب: "هذه الـ... تكذب"

خرج مغني الراب الأميركي كريس براون عن صمته وقرر الدفاع عن نفسه ونفي الشائعات التي طالته بعدما اتهمته فتاة باغتصابها والاعتداء عليها برفقة رجليْنِ آخريْنِ خلال تواجدها في جناحه الفندقي.ونشر كريس براون صورة عبر حسابه على أحد مواقع التواصل الإجتماعي لعبارة "هذه السـ**طة تكذب"، وأرفقها بتعليق، جاء فيه: "أريد توضيح بعض الأمور، هذا خطأ يتخطى الحدود.. لأجل ابنتي وعائلتي هذا قلة احترام بحقي، كما أنه ضد شخصيتي وأخلاقي".ورفع براون دعوى تشهير ضد المتهمة، وصرَّح محاميه الخاص رافائيل تشيتشي لصحيفة TMZ أن موكله يتحدى بقوة التهم الموجهة إليه، كما سيرفع بشأن إدانته افتراءً يوم غد مع المدعي العام في باريس.وبحسب موقع ABC الإخباري، أُطلِّقَ سراح "براون" من الحجز في وقت لاحق من يوم الثلاثاء، إلَّا ان التحقيق لا يزال جاريًا.يذكر أن الشرطة الفرنسية أُلقَّت القبض على كريس براون وصديق له، وحارسه الشخصي، حيث ادعت شابة بالـ24 من عمرها أن ثلاثتهم أقدموا على اغتصابها حينما رافقتهم إلى جناح فندق "مندرين أورينتال" الذي تواجد فيه "براون" ليلة 15 يناير.يُذكر أنّ كريس براون كان قد اعتدى على النجمة العالمية ريهانا قبل حفل توزيع جوائز الغرامي عام 2009، وحُكم عليه حينها بالسجن وبعدم التعرض لها.