"فستان الإحترام" يضع حدّا للتحرش بذكاء

اخترعت شركة تصميم فستاناً ذكيًّا يضع حدا لظاهرة التحرّش الجنسي في البرازيل والكشف عن"المتحرشين" داخل النوادي الليلية، عبر تزويده بحساس يقيس درجة اللمس الذي تتعرض له الفتيات.ووفقا لموقع "كوارتز"، صمّمت شركة أوغيلفي للإعلانات فستانا يستشعر اللمس غير المرغوب في أجساد الفتيات اللّواتي ارتدينه، في الملاهي الليلية بواسطة حساسات لاستشعار أماكن وقوّة اللّمس على الجسد، بتقنية الضغط والحرارة، ليجمع المعلومات لاحقا ويسجلها في بيانات خاصة.وصممت الشركة هذا الفستان كجزء من مشروع اسمه "فستان الاحترام"، وهو مشروع أطلقته إحدى شركات المشروبات العالمية. ولاختباره، قررت الشركة إرسال 3 فتيات ترتدين الفستان داخل ملهى ليلي في البرازيل، ليكشف عن الأماكن الأكثر لمسا في أجسادهن. وكشف الفستان عن أن أماكن الظهر والمؤخرة واليديْنِ، تعرضت للضغط نحو 157 مرة في 4 ساعات فقط.وتأتي الحملة للتوعوية لمحاربة التحرش الجنسي في البرازيل، حيث تشير الإحصاءات الأخيرة إلى أن 86 في المئة من البرازيليات تعرّضنَ للتحرّش في الملاهي اللّيليّة.