شعلة تمثال الحرية إلى منزلها الجديد

نُقلت الشعلة الأصلية لتمثال الحرية، والتي استبدلت بنسخة طبق الأصل عام 1980، عبر جزيرة الحرية، إلى «منزلها الجديد» في متحف سيُفتتح العام المقبل.ونقلت الشعلة البالغ وزنها 1633 كلغ، وقاعدتها، بالإضافة إلى نسخة طبق الأصل من وجه سيدة الحرية، ببطء وحذر إلى موقع بناء المتحف، على بعد 91 متراً من موقع التمثال.وقال مسؤولون في دائرة الحدائق الوطنية ومؤسسة «تمثال الحرية »، إنّ الشعلة أزيلت في عام 1984، لتَضرّرها البالغ.وقال رئيس المؤسسة ومديرها التنفيذي، إنّ نقل الشعلة كان مخيفاً للغاية، وأضاف: «كان لدينا أكبر سقالة في ذلك الوقت».