جاستن بيبر يعترف: سيلينا انهارت بسببي!

يشعر النجم جاستن بيبر ببعض الانزعاج والذنب إثر الانهيار النفسي الذي تعرّضت له حبيبته السابقة سيلينا غوميز. واعترف للمقربين منه بأن سعادته الجديدة هي سبب انهيار غوميز، ولذلك يلوم نفسه على ما حصل معها. فهو على يقين بأن سيلينا ما زالت تحبّه وتتمنى العودة إليه. وأضاف بيبر أنه يتمنى الأفضل لسيلينا، لأنه على يقين بأن علاقتهما العاطفية أثرت سلباً في صحتها.في غضون ذلك، تسعى هايلي بالدوين، الحبيبة الحالية لجاستن، إلى توفير كل الدعم الممكن لحبيبها. وقد التقطت عدسات الباباراتزي صوراً للنجم جاستن بيبر وهو يبكي في السيارة فيما كان برفقة بلدوين.يُذكر أنه تم إدخال سيلينا غوميز إلى المستشفى بسبب نقص حاد في الكريات البيض في الدم. وهذا المرض ناتج من الإرهاق العاطفي الكبير الذي تعانيه سيلينا، فضلاً عن محاربتها المستمرة لداء الذئبة الذي أجبرها على الخضوع لجراحة زرع كلية العام الماضي.وبعد أيام قليلة، أُدخلت غوميز من جديد إلى المستشفى إثر تعرضها لانهيار عاطفي، وتلقت العلاج السلوكي الجدلي (DBT)، وهو علاج نفسي مخصّص لمساعدة الأشخاص على تغيير نمط سلوكهم غير الفاعل.وكانت سيلينا قد تحدَّثت بمنتهى الصراحة عن صحتها النفسية عبر تطبيق “إنستغرام”، وكشفت أنها تعاني اكتئاباً منذ خمسة أعوام، ونصحت جميع الذين يعانون الاكتئاب بسماع أغنية “Look Up Child”.