آخر عمالقة الأغنية الفرنسية... وداعاً !

نقلت وسائل إعلام فرنسية عن متحدث باسم المغني الفرنسي شارل أزنافور قوله اليوم الاثنين إن أزنافور توفي عن 94 عاماً.وولد أزنافور في باريس لأب وأم أرمينيين واسمه عند الميلاد شاهنور فاريناج أزنافوريان.وباع أزنافور أكثر من مئة مليون اسطوانة في 80 دولة وكثيرا ما كان يوصف بفرانك سيناترا فرنسا.وبدأ أزنافور حياته الفنية ببيع ألحانه لمغنيين فرنسيين في الأربعينيات والخمسينيات من القرن الماضي ومن بينهم إديت بياف وموريس شيفالييه وشارل ترونيه.واكتشف موهبته في كتابة الأغاني وهو يغني في الملاهي الليلية مع صديقه بيير روش حيث كان روش يعزف على البيانو فيما يشدو أزنافور.وبعد الحرب العالمية الثانية سمعت بياف عن الثنائي واصطحبتهما معها في جولة في الولايات المتحدة وكندا حيث ألف أزنافور بعضا من أشهر أغانيه.وغنى أزنافور بالفرنسية والإسبانية والانكليزية والإيطالية والألمانية.وكان الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون من أشد المعجبين بأزنافور وغنى الكثير من أغانيه خلال حفلات الكاريوكي التي كان يحضرها وهو طالب حسبما قال أحد زملائه.